أفضل المجلات العلمية المحكمة
يوليو 7, 2021
Show all

المجلات العلمية الرقمية

إن المجلات العلمية الرقمية تعتبر من أكثر المستفيدين من نتائج الثورة الرقمية ، والتي جعلت الإنترنت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا ،
فبعد أن كانت المجلات المطبوعة تحتاج إلى وقت طويل نسبياً للطباعة والنشر والتوزيع حتى تصل إلى تغطية امتداد جغرافي كبير ،
أصبحت الآن تستطيع الوصول عبر مواقع الإنترنت إلى أي شخص في العالم بسرعة كبيرة جداً ،وهذا ساهم في زيادة انتشارها بشكل غير مسبوق ،
وأصبحت الغالبية العظمى من المجلات تمتلك نسخاً مطبوعة ورقمية في الوقت نفسه ،
بينما الحديث منها بشكل كبير يصدر رقمياً فقط عن طريق مواقع الأنترنت ،
ولهذا قررنا أن يكون مقالنا اليوم في هذا الصدد لنشرح لكم فيه المجلات العلمية الرقمية بشكل كامل ومفصل.

ما هو معنى المجلات العلمية الرقمية ؟

المجلات العلمية الرقمية هي مجموعة المجلات التي تنشر المحتوى العلمي المتعددة الاختصاصات والاتجاهات المعرفية ،
وتقسم المجلات العلمية إلى نوعين رئيسيين بشكل عام وهما المجلات العلمية الثقافية والتي تقوم بنشر الأخبار والمستجدات
وآخر الاكتشافات المعرفية بشكل عام ،والمجلات العلمية المحكمة التي تقوم بنشر الأبحاث والدراسات والرسائل والصفحات
وغيرها من أعمال الباحثين العلميين بعد تقييمها عن طريق مقومين علميين مختصين في كل مجال علمي ما.

تقوم المجلات العلمية الرقمية المحكمة باستخدام إصدارات أعداد مطبوعة ورقياً ،وتوزع ضمن نطاق قدرة كل مجلة على التوزيع ،
وتقوم أيضاً هذه المجلات بإطلاق نسخ رقمية على شبكات الإنترنت والتي تساعد في زيادة انتشارها.

وهنا نصل إلى تساؤل هام جداً في هذه الناحية ويتمثل في الفرق بين الطريقتين في التوزيع والنشر.

ما هي أوجه الاختلاف بين النسخ الإلكترونية والمطبوعة في المجلات العلمية؟

1- أول وأهم الفروق هي أماكن الانتشار ،حيث أن النسخ الورقية تصل إلى أماكن محددة بحسب قدرات التوزيع لكل مجلة محكمة،
بينما النسخ الرقمية تصل إلى كل مكان في العالم يوجد فيه الإنترنت ،أي معظم أرجاء العالم حالياً.

2- أي إضافة أو عمل جديد يحتاج إلى انتظار تحضير النسخة المطبوعة الجديدة ليتم نشره ،بينما على موقع المجلات العلمية يمكن تحميل أي موضوع جديد في أي وقت إن لزم الأمر.

3- توفر النسخ الرقمية الكثير من الوقت والجهد اللازم لإنتاج لطباعة النسخ الجديدة ،ولتوزيعها وإيصالها إلى مكان التوزيع ،
فهي تأخذ وقت تحميلها على مواقع المجلات فقط لتصل إلى كل مكان بضغطة زر.

4- تحتاج النسخ المطبوعة المال للطباعة والتوزيع بينما النسخ الرقمية فهي أقل تكاليف بشكل كبير فهي لا تدفع الا تكلفة الموقع الإلكتروني في هذا السياق.

5- إن البحث عن أي عمل بحثي ضمن النسخ الرقمية أسهل بكثير من نظيرتها المطبوعة والتي تحتاج إلى البحث عن العدد وإيجاده قبل إيجاد البحث.

6- إن الطابع العام البحوث والمقالات والأعمال في النسخ الإلكترونية شخصي أكثر بالمقارنة مع المطبوعة ،
فيمكن البحث عن اسم الكاتب على الشبكة العنكبوتية والوصول إلى أعماله ضمن المجلات العلمية المحكمة.

7- يستطيع كادر العمل في المجلات العلمية المحكمة الإلكترونية التفاعل مع الجمهور والقراء بشكل مباشر وسريع ،بينما لا يستطيعون ذلك في النسخ الورقية.

8- موقع المجلات العلمية على الأنترنت يمكنها من نقل وتغطية أي مؤتمرات أو ندوات أو أي محتوى فديو أو صوري ،وهذا غير متوفر أبدأ بالنسبة للمجلات المطبوعة.

9- إن موقع المجلات العلمية يسمح لها بعرض جميع ما تملكه من تقديرات ورقم معياري وتسلسلي ،ومعامل التأثير ،
واختصاصات وغيرها من معلوماتها التعريفية على الصفحة الرئيسية للموقع ،كما وتضع جميع المعلومات التي تخص الباحثين والأكاديميين
الذين ينشرون فيها بشكل جيد دون أن يؤثر على صفحاتها ،وهذه المواضيع لا تكون بنفس السهولة والسلاسة في المجلات المطبوعة.

10- سهولة التواصل بين الباحثين العلميين والناشرين وطاقم المجلات الإلكترونية كبير مقارنة بالمطبوعة ،
فيستطيع اي باحث أو ناشر أن يتواصل مع المجلات عبر مواقعها في الويب بسهولة وفي أي مكان موجود فيه.

11- إن التفاعل الدائم بين القراء والباحثين والمجلة يخلق نوعاً من المجتمع الإلكتروني العلمي حيث يساهم في رفع السوية العلمية لهذه الأطراف المعنية جميعاً.

ماذا يوفر موقع المجلات العلمية المحكمة بالنسبة للباحثين والمجلات؟

يوفر موقع المجلات المحكمة الإلكترونية عدة مزايا بالنسبة للباحثين والمجلات في آن واحد ،وسنقدم لكم أبرزها في ما يلي :

أولاً بالنسبة للمجلات :

1- سهولة عرض مميزات المجلة على الصفحة الرئيسية للموقع.

2- سهولة التواصل مع الباحثين والجمهور.

3- سرعة وسهولة النشر ،وتخفيف الأعباء المالية المترتبة عليها.

4- إمكانية إضافة الإعلانات بشكل مناسب وغير مزعج وبالتالي زيادة إيرادات المجلات.

5- توفير الوصول إليها إلى جميع بقاع العالم.

ثانياً بالنسبة للباحثين :

1- سهولة التواصل مع أي مجلة في أي زمان ومكان.

2- سهولة الوصول إلى أي عدد من أي مجلة.

3- إمكانية مشاهدة جميع مزايا ومواصفات أي مجلة قبل النشر فيها أو مراسلتها.

4- الاطلاع على كل جديد في جميع المجلات الإلكترونية ذات الاختصاص الذي يعمل به الباحث.

ما هي أهم الدوريات التي تصدر في مواقع الإنترنت؟

هناك كثير من الدوريات الإلكترونية حالياً والتي تعتبر من أهم المجلات العلمية الرقمية في الشبكة العنكبوتية ،
ومثال عن هذه المجلات :

المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات EIMJ :

وهي مجلة دورية محكمة نشأتها في المملكة الأردنية الهاشمية في عام 2017 ، تتضمن اختصاصات متعددة من العلوم والمعارف
مثل الاختصاص العلمي والاختصاص الأدبي والاختصاص التربوي والاختصاص النفسي والاجتماعي
والاختصاص الإسلامي والفقهي والاختصاص اللغوي وغيرها الكثير من الاختصاصات. تميزت بما تمتلكه من تقديرات هامة
وقد اعتبرت من المجلات المقصودة بكثرة من الباحثين ،تقوم بنشر إصداراتها على موقع المجلة في الويب كل شهر.

موقع المجلة : https://www.eimj.org/index.php

 

بوسعنا القول في ختام مقالنا هذا أن المجلات العلمية الرقمية قد شكلت ثورة في عالم العمل البحثي العلمي
وكسبت المجلات الكثير من القراء والباحثين الجدد حول العالم بفضل هذه المواقع.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في ما قدمنا لكم اليوم في مقالنا والذي شرحنا فيه عن المجلات العلمية الرقمية بشكل كامل ومفصل.

إقرأ أيضاً :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *