مجلة علمية محكمة
أغسطس 17, 2020
المجلات العلمية المحكمة السعودية
سبتمبر 10, 2020
Show all

المجلات العلمية المحكمة

تعتبر المجلات العلمية المحكمة والنشر فيها من الأهداف الهامة في البحث العلمي سواء كان في الجامعات أو المسار الوظيفي، فضلاً عن قدرتها على إيصال الجهد البشري إلى كافة الأقطاب والمنابت، وللباحثين عن علم محكم ورصين، فنرى الكوادر التدريسية تتسابق في نشر بحوثهم العلمية في مجلات علمية محكمة بغية الحصول على اللقب العلمي أو خدمة للمجتمع بأكمله.

ماهية المجلات العليمة المحكمة

تتضمن المجلات العلمية المحكمة مطبوعات يتم نشرها ضمن فترات مرتبة ومنتظمة، ويعطى لها ترقيماً تشمل أعمال متنوعة لمؤلفين في موضوعات مختلفة،ويعرفها العديد من الباحثين بأنها إصدارات مرتبة ومنوعة لها أشكال محددة تسلط الضوء على مشكلة ما أو قضية ما، ويتم اصدارها ووفقاً لآلية محددة ضمن فترات منتظمة أو غير منتظمة يرجع ذلك إلى سياسة المجلة العلمية.

أهمية المجلات العلمية المحكمة

تكمن أهمية النشر العلمي في القدرة على إيصال المعلومات والأفكار للمستفيدين، والمساهمة الفاعلة في تعزيز الطرق وتطوير أساليب العمل لدى الأفراد والمؤسسات، مما يسهم بتنشيط حركة البحث العلمي إلا أن أهميتها تتجلى بضمان حقوق المؤلفين في بحوثهم المنشورة، والمساهمة في تجنب تكرار أجراء البحوث نفسها بالتالي يتطلب الوعي بدور المجلات العلمية المحكمة، وضرورة إرساء مفاهيم البحث العلمي بين افراد المجتمع.

كما أنها تعد وسيلة هادفة؛ لتحقيق منافع معرفية، وتعزيز المكانة البحثية والمهنية في الوسط العلمي والبحثي بين الباحثين خصوصاً أن البحوث العلمية الرصينة تعالج موضوعات متنوعة، ويشمل ذلك مقارنة بالكتب والدراسات السابقة في نفس الموضوع، وتتضمن أيضاً معلومات ومعارف قد تكون غير موجودة في الكتب والتقارير.

مراحل نشر المجلات العلمية المحكمة

تتضمن عملية نشر المجلة العلمية المحكمة مجموعة من المراحل، مرتبة كالآتي:

  1. مرحلة التأليف: وتبدأ بالكتابة عن موضوع معين أو دراسة لمشكلة ما، وبعدها يقوم الباحث بكتابة الإطار العام للدراسة التي تتطلب منه جمع المعلومات عن الموضوع الذي يريد أن يكتب عنه من خلال الأدوات المعروفة، ومن ثم تحليل البيانات والمعلومات وترتيبها والتعليق عليها وصولاً إلى النتائج والتوصيات حسب تعليمات النشر الخاصة بكل مجلة علمية محكمة.
  2. مرحلة التقويم: تتضمن تسليم الباحث لبحثة بعد اعداده بالشكل المطلوب حسب تعليمات النشر الخاصة بكل مجلة علمية وفق استمارة خصيصاً لذلك، وعلى أساسه تقبل المجلة البحث أو ترفضه.
  3. مرحلة التعديلات: بعد أن تقوم المجلة بالإطلاع على البحث وضع الملاحظات من قبل مختصيين، وتكون التعديلات ضمن عدة أشكال أولاً:  قبول البحث بصيغته الحالية وبدون تعديلات. وثانياً:  قبول البحث مع تعديلات طفيفة. رابعاً: قبول البحث مع تعديلات كبيرة. خامساً: قبول البحث مع تعديلات كبيرة بشرط إرجاع البحث إليه في حالة إكمال التعديلات. خامساً: رفض البحث نهائيا.

4 . مرحلة قبول النشر : بعد أن يتم عمل التعديلات كافة وبالشكل المطلوب يقوم الباحث بعمل نسخة من البحث ووضعه على قرص ليزري أو ارسالها عبر البريد الرسمي للمجلة العلمية التي تقوم بدورها بدراسة قبول البحث على ضوء التعديلات السابقة.

5 . مرحلة النشر: واخيراً يتم نشر البحوث المقبولة وتحديد تاريخ نشرها وإخراج المجلة بصيغتها وشكلها النهائي ووفق العمليات الفنية الموجودة في كل مجلة علمية محكمة.

خلاصة القول أن عملية النشر في المجلات العلمية المحكمة تضمن للباحث الملكية الفكرية وعدم سرقة بحوثة، وتكمن أهميتها في أنها الباب الرئيسي لنشر العلم والمعرفة، والتأسيس والتطور لأي مجتمع.

المراجع

  1. النوايسة ، غالب عوض . مصادر المعلومات في المكتبات ومراكز المعلومات ._ ط1 . عمان : دار صفاء ، 2010 ، ص62_63 .
  2. فريدة محمد أحمد ألعوضي . صُناع الثقافة العلمية واقع النشر العلمي في العالم العربي ._  2010.
  3. عليان ، ربحي مصطفى . المكتبات الاليكترونية والمكتبات الرقمية .ط1 . عمان : دار صفاء ، 2010 .ص16_18 .
  4. عليان ، ربحي مصطفى . السامرائي ، إيمان . النشر الاليكتروني . عمان : دار صفاء ، 2010 .ص29 _30
  5. محمود أحمد درويش، (٢٠١٨)، مناهج البحث في العلوم الإنسانية، مؤسسة الأمة العربية للنشر والتوزيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *