قاعدة البيانات سكوبس (Scopus)
يونيو 20, 2021
نشر أبحاث في مجلات علمية
يونيو 29, 2021
Show all

المجلة العلمية المحكمة

 المجلة العلمية المحكمة

في الآونة الأخير أصبحت المجلات العلمية المحكمة محطة أساسية يقف فيها الباحثون بأبحاثهم لينطلقوا بها في صرح التطوّر العلمي ،

حيث عن طريقها تُبنى الأبحاث الهادفة في تحقيق التقدم للمجتمعات ، وعن طريقها يدرك الباحثون كيفية المضي في المنهج العلمي السليم
الذي سيجعل من أبحاثهم  جزءاً من منارة العلم ،حتى أنها غدت هدفاً تسعى إليه المجلات العلمية لتكون محكمة.

تعريف المجلات العلمية المحكمة:

هي إحدى أنواع المجلات العلمية ، حيث تحتوي على هيئة تقوم بالحكم على قبول البحث للنشر أم لا،

وهذا ما يجعلها محط اليقين والدقة لدى الباحثين والقراء,

لأنه وبسبب وجود هذه الهيئة المتخصصة في مجالات محددة ستقوم بتنقيح ومراقبة جودة البحث المقدم وحتى تقدير قيمته العلمية وأثره

وبالتالي ستكون الخلاصة أبحاث ذات جودة عالية وأبحاث تعد إضافة للعلم وبالتالي هذا الذي سيجعلها أهلاً للثقة بالنسبة للقراء والباحثين,

وبالطبع هذه المجلات تتخصص في مجالات محددة تعطيها طابع خاص ومحدد للمجلة,

وتكون منتظمة بنشرها لأعدادها مرة كل نصف سنة أو بشكل أسبوعي أو شهري ,

أي تختار الوقت الذي يناسبها لتنشر به أعدادها ولكن يجب أن يكون منتظماً ودورياً ,

وبتم تحديد درجة أهمية لمجلة العلمية من خلال ما يسمى بمعامل التأثير حيث هو يعبر عن النسبة بين مجموع

ما أخذه مصدراً من المجلة خلال زمن معين ومجموع ما تم نشره في المجلة بنفس الزمن من أبحاث وأوراق بحثية وحتى مؤتمرات,

حيث معامل التأثير هي بمثابة قاعدة بيانات متكاملة للمجلات العلمية المحكمة تم وضعه من قبل مؤسسة ISI  المعهد العلمي للمعلومات,

ثم تبنته شركة رويترز بعد ذلك وسمي ويب للعلوم, ومع ازدياد الاعتماد على الشبكة

في كل أنماط الحياة ظهرت شركات كثيرة قامت بتبني معامل تأثير.

أهمية المجلات العلمية المحكمة:

رفع راية العلم:

فهي تقوم من خلال قبولها للأبحاث بإغناء المكتبة العلمية في تخصصات مختلفة, حتى أنها تقوم بحث الباحثين

على إجراء أوراق بحثية وبحوث أفضل ما يمكن وهذا كله يؤدي لرفع راية العلم ويساهم بإضافة قيمة له,

لأنها تقوم بالتوصل لمعارف جديدة ونتائج وحلول عبر الدراسات الدقيقة الموجودة في أبحاث أعدادها.

نيل ثقة القراء بما تقدمه:

بالطبع ستكسب الثقة بما تنشره من القراء فهي لا تقبل بأي بحث للنشر , حيث إنّ هذا البحث يخضع للجنة

ويمر بعدة خطوات مراقبة من قبلها من تحديد قيمتها العلمية وقياس أثرها والتأكد من الدراسة التي أعدها الباحث للتوصل للنتائج

وحتى التقيد بالنموذج التي تحدد المجلة وأسلوب الكتابة كل ذلك يجعل من ما تنشره المجلة العلمية المحكمة نقطة يقين بمعلوماتها.

يستطيع الباحث عدها مصدراً مثبت علمياً:

أي يمكنه أن يقوم بأبحاثه الجديدة بالاعتماد على الدراسات التي تنشرها وبالتالي ستكون مرجعاً لا يستهان به

من حيث المعلومات اللازمة له في تخصص معين ليتم بذلك بحثه, وخصوصاً إن كان يقوم بتقديم رسالة الماجيستير والدكتوراه

حيث يمكنه الاستشهاد بها دون أن يطعن أو يشك أحد في هذا المرجع.

تساعد في الحصول على مكانة مرموقة في صرح العلم:

حيث أنها تمكن الباحث الذي ينشر في مثل هذه المجلات أن تسلط الضوء عليه من قبل المدراء

وخاصة عن كان في قطاعات علمية مثل الجامعة

وبالتالي تساعد على ترقيته في حال كان قصده الحصول على ترقية.

يمكن اعتبارها بأنها مردود مادي لطيف الأثر:

حيث إنّ بعض المجلات تشجع من ينشر بحوثه فيها بأن تعطيه مبلغ مادي مقابل ما ينشره ولكن هذا غير متاح دائماً

وليس كل ما ينشر يتم عرض عليه هذا الأمر بل يجب أن يكون البحث ذات جودة وأثر كبيرين من حيث مضمونه.

أسماء بعض المجلات العلمية المحكمة:

  1. المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة المعارف:  وهي مجلة علمية محكمة دولية ذات تخصص الأدب والتربية
    حيث تقوم بنشر كل ماله علاقة بالأدب كالأدب العالمي أو حتى أنواع الأدب وعلوم التربية, بالإضافة لذلك تتناول الجانب القانوني كالقوانين الدولية
    وتقصي اثرها وعلوم السياسة أيضاً تتناول بحوث هندسية في مجال هندسة الطاقة المتجددة وأثرها على البيئة والمناخ, وهي مجلة دورية تصدر بشكل شهري.
  2. المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة الاختصاصات: وهي أيضاً من المجلات المحكمة المعروفة عالمياً تتميز بسرعتها بالنشر والحكم
    وذلك بهدف تشجيع الباحثين على القيام بأفضل ما يمكنهم , كما إنها أيضاً تنشر أعدادها بشكل شهري,
    حيث تقوم بالنشر على كافة الأصعدة والمجالات من تخصصات هندسية وحتى طبية وأدبية وتاريخ وجغرافيا ومجتمعية
    وغيرها من التخصصات وذلك بقصد فسح المجال للمعرفة الكاملة من كل أوجهها وبكافة اختصاصاتها.

مما تقدم نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي كان عنوانه المجلة العلمية المحكمة ، حيث تناولنا العديد من العناوين الفرعية الهامة و المفيدة للقراء .

ذو صلة :
قاعدة البيانات سكوبس (Scopus)
أهم مجلات نشر الأبحاث العلمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *